تاجــــــــــــــــوج

منتدى يتكون من مجموع منتديات حوارات..ادب..ثقافات..عالم حواء....موسيقى
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 زدني بفرط الحب فيك تحيـــرا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تــــــــــــاجــوج
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 755
المزاج : جميل بكم
تاريخ التسجيل : 04/02/2008

مُساهمةموضوع: زدني بفرط الحب فيك تحيـــرا   السبت مارس 01, 2008 8:27 pm

زدني بفرط الحب فيك تحيـــرا


لا اعلم قائلها لكن هى فى الغزل
ومن اجمل ما قرأت
زدني بفرط الحب فيك تحيـــرا *** وارحم حشى بلظا هواك تسعرا
وإذا سألتــك أن أراك حقيقـة *** فاسمح ولا تجعل جوابي لن ترا
يا قلب أنت وعدتني في حبهــم *** صبرا فحاذر أن تضيق وتضجرا
إن الغرام هـو الحيـاة فمت بـه *** صبا فحقك أن تموت وتعــذرا
قل للذين تقدمـوا قبلـي ومــن *** بعدي ومن أضحى لأشجاني يرا
عني خذوا وبي إقتدوا ولي اسمعوا *** وتحدثوا بصبابتي بين الـورى
ولقد خلـوت مـع الحبيب وبيننـا *** سر أرق من النسيم إذا سـرا
وأبـاح طرفـي نظـرة أملتهــا *** فغدوت معروفا وكنت منكـرا
فدهشـت بيـن جلالـه وجمالـه *** وغدا لسان الحال عني مخبرا
فأدر لحاظك في محاسن وجهـه *** تلقى جميع الحسن فيه مصورا
لو أن كـل الحسن يكمـل صورة *** ورأه كـان مهلـلا ومكبـرا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tajooj.yoo7.com
بشرى سليمان

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 144
المزاج : صاحى
تاريخ التسجيل : 06/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: زدني بفرط الحب فيك تحيـــرا   الأحد مارس 02, 2008 3:16 am

العزيزة تاجوج
التحية والود
هذه احدى قصائد ابن الفارض الشاعر الصوفى الملقب بسلطان العاشقين

وهو : عُمر بن علي بن مرشد بن علي الحموي الأصل ، المصري المولد والدار والوفاة، الملقب شرف الدين بن الفارض .. في شعره فلسفة تتصل بما يسمى (وحدة الوجود).576 - 632 هـ / 1181 - 1235 م

اشتغل بفقه الشافعية وأخذ الحديث عن ابن عساكر، وأخذ عنه الحافظ المنذري وغيره، إلا أنه ما لبث أن زهد بكل ذلك وتجرد، وسلك طريق التصوف وجعل يأوي إلى المساجد المهجورة وأطراف جبل المقطم، وذهب إلى مكة في غير أشهر الحج ‌‍‍‍‍‍‍‍‍! ‍
وأكثر العزلة في وادٍ بعيد عن مكة.

ثم عاد إلى مصر وقصده الناس بالزيارة حتى أن الملك الكامل كان ينزل لزيارته.
وكان حسن الصحبة والعشرة رقيق الطبع فصيح العبارة، يعشق مطلق الجمال وقد نقل المناوي عن القوصي أنه كانت له جوارٍ بالبهنا يذهب اليهن فيغنين له بالدف والشبابة وهو يرقص ويتواجد.





وهذه احدى روائعة :

قلْبي يُحدّثُني بأنّكَ مُتلِفي،

قلْبي يُحدّثُني بأنّكَ مُتلِفي، روحي فداكَ عرفتَ أمْ لمْ تعرفِ
لم أقضِ حقَّ هَوَاكَ إن كُنتُ الذي لم أقضِ فيهِ أسى ً، ومِثلي مَن يَفي
ما لي سِوى روحي، وباذِلُ نفسِهِ، في حبِّ منْ يهواهُ ليسَ بمسرفِ
فَلَئنْ رَضيتَ بها، فقد أسْعَفْتَني؛ يا خيبة َ المسعى إذا لمْ تسعفِ
يا مانِعي طيبَ المَنامِ، ومانحي ثوبَ السِّقامِ بهِ ووجدي المتلفِ
عَطفاً على رمَقي، وما أبْقَيْتَ لي منْ جِسميَ المُضْنى ، وقلبي المُدنَفِ
فالوَجْدُ باقٍ، والوِصالُ مُماطِلي، والصّبرُ فانٍ، واللّقاءُ مُسَوّفي
لم أخلُ من حَسدٍ عليكَ، فلاتُضعْ سَهَري بتَشنيعِ الخَيالِ المُرْجِفِ
واسألْ نُجومَ اللّيلِ:هل زارَ الكَرَى جَفني، وكيفَ يزورُ مَن لم يَعرِفِ؟
لا غَروَ إنْ شَحّتْ بِغُمضِ جُفونها عيني وسحَّتْ بالدُّموعِ الدُّرَّفِ
وبماجرى في موقفِ التَّوديعِ منْ ألمِ النّوى ، شاهَدتُ هَولَ المَوقِفِ
إن لم يكُنْ وَصْلٌ لَدَيكَ، فَعِدْ بهِ أملي وماطلْ إنْ وعدتَ ولاتفي
فالمطلُ منكَ لديَّ إنْ عزَّ الوفا يحلو كوصلٍ منْ حبيبٍ مسعفِ
أهفو لأنفاسِ النَّسيمِ تعلَّة ً ولوجهِ منْ نقلتْ شذاهُ تشوُّفي
فلَعَلَ نارَ جَوانحي بهُبوبِها أنْ تَنطَفي، وأوَدّ أن لا تنطَفي
يا أهلَ ودِّي أنتمُ أملي ومنْ ناداكُمُ يا أهْلَ وُدّي قد كُفي
عُودوا لَما كُنتمْ عليهِ منَ الوَفا، كرماً فإنِّي ذلكَ الخلُّ الوفي
وحياتكمْ وحياتكمْ قسماً وفي عُمري، بغيرِ حياتِكُمْ، لم أحْلِفِ
لوْ أنَّ روحي في يدي ووهبتها لمُبَشّري بِقَدومِكُمْ، لم أنصفِ
لا تحسبوني في الهوى متصنِّعاً كلفي بكمْ خلقٌ بغيرِ تكلُّفِ
أخفيتُ حبَّكمُ فأخفاني أسى ً حتى ، لعَمري، كِدتُ عني أختَفي
وكَتَمْتُهُ عَنّي، فلو أبدَيْتُهُ لَوَجَدْتُهُ أخفى منَ اللُّطْفِ الخَفي
ولقد أقولُ لِمن تَحَرّشَ بالهَوَى : عرَّضتَ نفسكَ للبلا فاستهدفِ
أنتَ القتيلُ بأيِّ منْ أحببتهُ فاخترْ لنفسكَ في الهوى منْ تصطفي
قلْ للعذولِ أطلتَ لومي طامعاً أنَّ الملامَ عنِ الهوى مستوقفي
دعْ عنكَ تعنيفي وذقْ طعمَ الهوى فإذا عشقتَ فبعدَ ذلكَ عنِّفِ
بَرَحَ الخَفاءَبحُبّ مَن لو، في الدّجى سفرَ الِّلثامَ لقلتُ يا بدرُ اختفِ
وإن اكتفى غَيْري بِطيفِ خَيالِهِ، فأنا الَّذي بوصالهِ لا أكتفي
وَقْفاً عَلَيْهِ مَحَبّتي، ولِمِحنَتي، بأقَلّ مِنْ تَلَفي بِهِ، لا أشْتَفي
وهَواهُ، وهوَ أليّتي، وكَفَى بِهِ قَسَماً، أكادُ أُجِلّهُ كالمُصْحَفِ
لوْ قالَ تِيهاً:قِفْ على جَمْرِ الغَضا لوقفتُ ممتثلاً ولمْ أتوقفِ
أوْ كانَ مَنْ يَرْضَى ، بخدّي، موطِئاً لوضعتهُ أرضاً ولمْ أستنكفِ
لا تنكروا شغفي بما يرضى وإنْ هوَ بالوصالِ عليَّ لمْ يتعطَّفِ
غَلَبَ الهوى ، فأطَعتُ أمرَ صَبابَتي منْ حيثُ فيهِ عصيتُ نهيَ معنِّفي
مني لَهُ ذُلّ الخَضوع، ومنهُ لي عزُّ المنوعِ وقوَّة ُ المستضعفِ
ألِفَ الصّدودَ، ولي فؤادٌ لم يَزلْ، مُذْ كُنْتُ، غيرَ وِدادِهِ لم يألَفِ
ياما أميلحَ كلَّ ما يرضى بهِ ورضابهُ ياما أحيلاهُ بفي
لوْ أسمعوا يعقوبَ ذكرَ ملاحة ٍ في وجههِ نسيَ الجمالَ اليوسفي
أوْ لوْ رآهُ عائداً أيُّوبُ في سِنَة ِ الكَرَى ، قِدماً، من البَلوَى شُفي
كلُّ البدورِ إذا تجلَّى مقبلاً ، تَصبُو إلَيهِ، وكُلُّ قَدٍّ أهيَفِ
إنْ قُلْتُ:عِندي فيكَ كل صَبابة ٍ؛ قالَ:المَلاحة ُ لي، وكُلُّ الحُسْنِ في
كَمَلتْ مَحاسِنُهُ، فلو أهدى السّنا للبدرِ عندَ تمامهِ لمْ يخسفِ
وعلى تَفَنُّنِ واصِفيهِ بِحُسْنِهِ، يَفْنى الزّمانُ، وفيهِ ما لم يُوصَفِ
ولقدْ صرفتُ لحبِّهِ كلِّي على يدِ حسنهِ فحمدتُ حسنَ تصرُّفي
فالعينُ تهوى صورة َ الحسنِ الَّتي روحي بها تصبو إلى معنى ً خفي
أسْعِدْ أُخَيَّ، وغنِّ لي بِحَديثِهِ، وانثُرْ على سَمْعي حِلاهُ، وشَنِّفِ
لأرى بعينِ السّمعِ شاهِدَ حسْنِهِ معنى ً فأتحفني بذاكَ وشرِّفِ
يا أختَ سعدٍ منْ حبيبي جئتني بِرسالَة ٍ أدّيْتِها بتَلَطّفِ
فسمعتُ مالمْ تسمعي ونظرتُ ما لمْ تنظري وعرفتُ مالمْ تعرفي
إنْ زارَ، يوماً ياحَشايَ تَقَطَّعي، كَلَفاً بهِ، أو سارَ، يا عينُ اذرِفي
ما للنّوى ذّنْبٌ، ومَنْ أهوى مَعي، إنْ غابَ عنْ إنسانِ عيني فهوَ في




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تــــــــــــاجــوج
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 755
المزاج : جميل بكم
تاريخ التسجيل : 04/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: زدني بفرط الحب فيك تحيـــرا   الأحد مارس 02, 2008 10:10 am

في عالم الكلمه الحلوووه
تعيش فراشات الحب
تحلق في السما

وتملأ الارجاء

بعبير الكلمه

ورقه المعني

يرسم الابداع

طريقه

في مساحه بشرى سليمان

قلم باهر

واحساس رائع
عندما عرفت .. ابن الفارض الشاعر الصوفى الملقب بسلطان العاشقين
وتحسست حروفة عشقت كل احساس كتب به هذا الرجل

شاكرة لك استاذى الجميل
أهديتني وسادة للأسترخاء

شكرا لحرف أستحق عناء مرورك

تحياااتى

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tajooj.yoo7.com
 
زدني بفرط الحب فيك تحيـــرا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تاجــــــــــــــــوج :: منتدى المنقولات الادبيه-
انتقل الى: